حاصلة على ترخيص وزارة الإعلام
رئيس التحرير: خيرات الأمير

اعلان مدفوع ينتهي في 30-4-2014
اعلان مدفوع ينتهي في 30-4-2014
أعماق بوق خاوية

بقلــم: حسين عقيل

التجمهر نتاج غياب الوعي‎

بقلــم: أسامة قرهدي
عقوبة ضرب الزوجة.. كاش أم بالتقسيط؟!

بقلــم: خيرات الأمير
كلمة حق

بقلــم: طلال ملائكة
نعمة !! أم نقمة "مجموعات" برامج التواصل

بقلــم: فيصل صفحي
التمريض السعودي ينتظر التفاته ..

بقلــم: محمد نوح هادي حمدي

اصنع من نفسك شخص ناجح

بقلــم: علي حارثي
ديرتي

بقلــم: محمد الفيفي
الأرواح جنود مجندة

بقلــم: أيمن مصيخ
تعلم من تجاربك بحياتك

بقلــم: علي حارثي
كيف نصل للقمة ؟

بقلــم: هاشم المجرشي
يكفينا عبوسا

بقلــم: قاسم شراحيلي

جارة القمر فيفاء

الشيخ القادم

سيارة2


المقالات الأكثر مشاهده لآخر 7 ايام
من يسوق الحمير يا أدباء جازان ؟!!!
بقلــم: احمد قرموشي مجرشي
مشاهدات:1190
التمريض السعودي ينتظر التفاته ..
بقلــم: محمد نوح هادي حمدي
مشاهدات:1147
نعمة !! أم نقمة "مجموعات" برامج التواصل
بقلــم: فيصل صفحي
مشاهدات:1031
عقوبة ضرب الزوجة.. كاش أم بالتقسيط؟!
بقلــم: خيرات الأمير
مشاهدات:751
كلمة حق
بقلــم: طلال ملائكة
مشاهدات:647

دخول الاعضاء

ابحث فى الموقع

بريد الرسائل
ضع بريدك ليصلك جديد الموقع
 

الإستفتاء

المتواجدون الآن

اجمالى المتواجدون (219440 )

  
مهجورة تتسائل؟
بقلــم: علي أحمديعقوب هزازي

مهجورة تتساءل ؟ !
إنها محافظة الحرث ذات الموقع المتميز الذي يجمع بين التضاريس كافة تجد السهل والجبل إنها محافظة الغيم والمطر تتساءل وبألم وحسرة لم هجرها أبناؤها الذين طالما حرثوها مئات السنين وعاشوا من خيراتها واستنشقوا عليل هوائها وشربوا عذب مائها ؟ ! . فكانت الإجابة سهما يقتلها عندما علمت بأنهم تركوها كرها لا طوعا عندما تنفذ مسؤولي المنطقة ظلما وعدوانا متجاهلين أدنى حقوق الإنسان الحارثي في مملكة الإنسانية وكأن الانسان الحارثي لعبة عديمة المشاعر يحركونها كيفما شاءوا وأينما أرادوا تناسوا ارتباط الإنسان الحارثي بأرضه كمنزلة الروح من الجسد فقد حمل روحه على كفه وقدمها فداء لأرضه والأمثلة كثيرة آخرها ماحدث في قرية القرقاعي .
ولا ينكر ذلك إلا جاهل أو متكبر ! . فهل بقي شريف يحمل هم المهجورة وأبنائها ؟.
لعل الحياة تعود لعل الشمس تشرق لعل البدر يكتمل .
إنها العودة إنها العودة إنها العودة. ولاشيئ سوى العودة للموطن حيث الانتماء للأرض وحبآوعشقآلترابها ,, فمنها وبها تنطلق أسما معاني الوطنيه والولاء
أ . علي أحمد يعقوب هزازي

تاريخ الإضافة: 2012-09-15 تعليق: 16 عدد المشاهدات :1246


 
التعليقـــات
  • 1

    شكراُ أخوي علي على الموضوع الهادف حيث تتطرقته من خلاله على حب الوطن والتربه وحنين المواطن لموطنه الأصلي ولمزرعته وقريته وأضيف أيضاُ عندما يسافر أي واحد مننا إلى بلدما ثم ينوي العوده لبلدته التي ولد فيها وفيها قضى صباه ولعب ودرس كم يكون فرحته لاكن عندما يهجّر من موطنه يحن لماذا هل يحن لمكان يقيم فيه إقامه جبريه لأن الأقامه الجريه في مكانما لافرق بينها وبين السجن فإنشاء الله سوف يأتي الفرج لأن حكامنا لايرضون بالظلم والمذله لأين كان من أبنائهم في هذا الوطن الغالي في قلوبنا جميعا فأنشاء الله يأتي الفرج
    أخوك / حسن حسين هزازي - الرياض

    معتصم بقلبه مع الحرث الشرفاء (زائر)

    2012-09-15


  • 2

    اللهم امين ولكن اخي وحبيبي الاستاذ / علي اذا كان صوتي وصوتك موجود فلابد من صوت الرجل الاول في القبيلة الشيخ او العريفة له الدور الكبير في المطالبه بالعودة وما زادني غبن تسليم لكل شيخ عدد25 فلة فقط فهل الحرث عددهم اقل من 100شخص تساأل لابد من الوقوف عندة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.

    وتقبل مروري علي بن عبدالله طراد الهزازي .

    الشيخ القادم أبو زاهر علي طراد (زائر)

    2012-09-15


  • 3

    رداُ على التعليق ( 2 ) الأخ الفاضل علي عبدالله طراد إذا كان كلامك صحيح 25 فله لكل شيخ فقصدهم هذا العدد للشيخ وحاشيته أما القبيله مالهم شيئ

    وهل الحياة في فله صاك على نفسك فيها مثل الحياة في القرية والمزرعة والوادي والجبل وبين عبير الدوش والسكب والوزاب والفل والكاذي فالله المستعان أكثر إلي يراجعون أطباء القلب هم من سكان الفلل والشقق بسبب نقص الأوكسجين لاكن إلي ماقد جرّب مشتاق للفله
    ولا تنسى قرية الروقي قرية جدك رحمه الله

    معتصم بقلبه مع الحرث الشرفاء (زائر)

    2012-09-15


  • 4

    مؤلم حقاً ..
    أكثر ما يؤلمني أن القرية التي ولدت فيها لم تعد على الخريطة , أصبحت أخاف من المستقبل عندما يسألني طفلي أين ولدت و أين تقع !!

    شكراً لك على هذا المقال الرائع

    أحمد بن يوسف (زائر)

    2012-09-15


  • 5

    مقال روعه من شخص روعه ، اتمنى ان يلقي المسئولين اذانهم لهذه الصحيفه ليروى مايحدث في الحرث وكيفك هو وضع ابنائها المتيمين بها

    استمر في نثر وجدانك.

    fahad hazazi (زائر)

    2012-09-15


  • 6

    أخي (علي ) أشكرك على هذا المقال الجميل والرائع .
    نتمنى العوده لجميع أبناء الحرث الى قراهم وأراضيهم الزراعية وانشاء الله قبل العيد الأضحى

    خالد القايدي (زائر)

    2012-09-15


  • 7

    مقال رائع من شخصيه رائعه من عقليه ناضجه مثقفه كم هو رائع مقالك ابو عبد الرحمن نتمنى ان تعودديارنا في اقرب وقت ممكن لكيي نعود الى الحياه الحالمه البسيطه في مقوماتها الجميله في رونقها الجذاب الذي تعشقه القلوب قبل ان تبصره الاعين لله درك يا ديرت الاجداد كم هو الشوق يحذونا اليك وما نقول سوى وان غدا لناضره لقريب

    ابو مرزوق (زائر)

    2012-09-15


  • 8

    فكانت الإجابة سهما يقتلها عندما علمت بأنهم تركوها كرها لا طوعا عندما تنفذ مسؤولي المنطقة ظلما وعدوانا متجاهلين أدنى حقوق الإنسان الحارثي في مملكة الإنسانية !!!!!!!

    إن السهم الأشد قتلا لها هو الجبن والخذلان الذي اتصف به أهلها وأولهم ( مشايخ الفلس ) مما تسسب في هجرانها وجعلها تتسائل ؟

    أين رجال الحرث أين أبطالها أين حمران العيون .... أين ؟ أين ؟ ...
    إنها تتسائل وتقول :
    أعندكم نبأ من أهــل الحــرث فقد سرى بحديث القوم ركبان
    يا من لذلة قــوم بعد عــزهـم أحـــال حـالـهـم ذل وطـغـيـان
    بالأمس كانوا أعزاء في منازلهم واليومَ هُم في البلاد قطعان
    ولو تراهم حيارى لا دليل لهم عليهم من ثياب الذل ألوان

    أخي (علي ) أشكرك على هذا المقال الجميل والرائع .
    لقد وصفت وأبدعت فلله درك .
    لكن لن يعود حق بدون مطالب ، ولن يضيع حق وراءه مطالب .

    أبو العبادل (زائر)

    2012-09-15


  • 9

    مهجوره تتسائل !!


    العنوان اختصصصر كل ششيئ ليست الديار من تتسائل فالكل اصبح وامسى لايعلم اسنعود ام اننا نسطر اخر احرف النهايهه لماضينا واصلنا وديارنا !!


    ابو عبدالرحمن : كتبت فاصبت مقال فيه من الايجاز مايكفي ان تستخرج منه الف والف ذكرى وموقف لارضنا المسلوبهه
    سلمت اناملك

    حافظ هزازي (زائر)

    2012-09-15


  • 10

    كلام مؤثر بحق .... خاصة إذا كان الكاتب يحمل من الأحاسيس و المشاعر المتنوعة الكثير ,فالكاتب هنا تنوعت أحاسيسه من الشعور بالضياع, إلى الحب, إلى الشوق لأرضه التي تكاد أن تصرخ بأعلى صوت اغيثوني. سلمت وسلم قلمك الرائع

    A.A.H (زائر)

    2012-09-15


  • 11

    شكرا علي هزازي .
    نعم . أرضنا هي المنشأ والموطن كيف لا وهي عزتنا !! سيسطر التاريخ مأساتنا . نعم هي أرض لا مثيل لها بالنسبة لنا . أرض العزة والكرامة . ستحاكينا أرضنا بالدموع والآسى . يا ترى ماذا تخبيء لنا الأيام القادمة هل ستخرج من قسم العناية المركزة إلى التنويم الطبيعي ومن ثم خروجها بصحة وعافية . أم أننا سنودعها بموتها الأبدي . وستصبح كلمة نازح هي الكلمة المعتمدة رسميا ،من قبل الجهات المختصة .

    عاشق التحدي (زائر)

    2012-09-15


  • 12

    سلمت يداك أيها الاستاذ المبدع
    كلام في الصميم...

    أميرة الحرث (زائر)

    2012-09-15


  • 13

    لم تسعفني العبارات يا ابا عبدالرحمن في تقديم الشكر واتقدير لكوعلى ان عبرت بما في خواطرنا شكرا لك والملتقى الصمصرة بإذن الله

    وما ذلك على الله بعزيز

    ابن القايد (زائر)

    2012-09-15


  • 14

    الأخ علي يعقوب هزازي. لقد قرأت عباراتك وحروفك وكأنك تقف أمامي وعلمت أنك تتحدث من صميم قلبك وما تحكيه صدورنا جميعا وربما هناك الكثير ممن تجاهلوا أبناء الحرث ولكن لم يكونوا على علم بطبيعتهم الداخليه التي لا تثور إلا بعد صبر طويل وكأنها تحكي ما ينطوي عليه سياسة بلادنا الحبيبه ...

    راشد عربد (زائر)

    2012-09-15


  • 15

    السلام عليكم :الاستاذ الفاضل علي يعقوب.بعد التحيه والسلام .هذا بيان لعشاق الارض جميل ورائع ,ولكن نريد حلول منطقيه لهذه الازمه التي فرقت بين الحرث ومشايخهم فلكل يغني على ليلاه .اولا وقفه مع هؤلاء المشايخ هل هم معنا ام ضدنا .اجتماع للقبائل لوضع وتنصيب غيرهم اذا لزم الامر . التبرؤ من جميع اتفاقياتهم والتزاماتهم السابقه اخي علي بلانا منا ,الدوله مع الحق فاين المدافعين عن حقنا عند ولاة الامر حفظهم الله واعزهم.وش رايكم نعيد السنه هذه في الديره (كل الحرث).حج وبيع مسابح.

    ابو جبل (زائر)

    2012-09-16


  • 16


    آلدمع يهطل كآلمطر
    ربآه هل من بشرى ؟!
    هل من عودة ؟!

    فالقلب يتحسر فآلذكريآت تملآ روحي
    آه آفتقد كل شئ --كل شئ
    وآلآشد وجعآ آنهآ آصبحت مآض /-
    فقطط آغمض آجفآني لآسترجع آجمل آيآمي
    فديآري مختلفةة وقصةة عشقي معهآ لآ تنتهي فذكريآت آبي و آمي وآحبآبي««
    رجآئي برب آلسمآء آولآ ثم بمليكي
    ربآه سقيآ فرح لقلوبنآ الكسيرة*/
    سلم القلم يآ آستآذي°`
    ونريد آلمزيد من عطآئكم
    فنحن نعلم آن لديكم المزيد والمزيد
    آحترآمي لسموك*/

    جواهر بنت يوسف (زائر)

    2012-09-16



الاســم :
البريد الالكتروني :
نص التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الحدث اون لاين 2012
www.alhadathonline.org | صحيفة سعودية إخبارية شاملة